الجمعة، 13 مايو، 2016

الساحة الدوليةإعادة تنظيم أقوى جيش في العالم!


أعلن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر في 5 نيسان/أبريل أن الجيش الأميركي، أقوى جيش في العالم، بحاجة إلى إعادة تنظيم في العمق لكي يتمكن من مواجهة التهديدات والأخطار العالمية المعاصرة مثل تنظيم الدولة الإسلامية.
ووفقاً لوكالة فرانس برس، يقترح كارتر إعادة النظر بقانون غولدووتر نيكولس الذي أقر قبل 30 عاماً والذي ينظم هيكلية الجيش الأميركي (1,3 مليون عسكري) والعلاقة بينه وبين السلطة السياسية. ويرمي مقترح التنظيم الجديد إلى تعزيز سلطة رئيس هيئة الأركان إزاء قيادات المناطق العسكرية في الخارج (الشرق الأوسط وآسيا-المحيط الهادئ وأوروبا) التي تتمتع بنفوذ كبير جداً.
وقال كارتر في خطاب أمام مركز “سي سي اي اس” للأبحاث في واشنطن إن “الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية أظهرت أنه “يجب على القيادات العسكرية للشرق الأوسط وأوروبا وأفريقيا والعمليات الخاصة أن تنسق جهودها أكثر من أي وقت مضى”.

وبحسب المقترح، فإن قادة هذه المناطق العسكرية لن يعودوا جنرالات برتبة أربع نجوم بل سيصبحون برتبة ثلاث نجوم فقط. كذلك فإن المقترح يمنح هيئة الأركان حق إصدار توصيات بشأن كيفية توزيع الإمكانيات بين مختلف القيادات العسكرية. ولكن حتى مع هذه الصلاحيات الموسعة، فإن رئيس هيئة الأركان لن يكون له، كما هي الحال اليوم، أي دور عملاني مباشر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق