الأربعاء، 11 مايو، 2016

بالفيديو: مفاجأة جديدة في قاذف القنابل الروسي - الأردني "نشّاب"

أعلن مدير مؤسسة العلوم والتكنولوجيا البيلاروسية لتطوير التصويب "ليميت"، أليكسي شكاريتوفيتش، أن الشركة زودت قاذف القنابل الروسي-الأردني "نشاب"، بنظام تصويب بصري بيلاروسي حديث يستخدم في جميع الأحوال الجوية، من نوع "جي أس-2 أر"، وتم تزويد حوالي 400 قاذف حتى الآن بهذا النظام.

عمان — سبوتنيك. وقال شكاريتوفيتش، خلال معرض "سوفيكس
-2016" للصناعات الدفاعية ومعدات العمليات الخاصة والأمن القومي، في الأردن، اليوم الأربعاء "عندما جرت صفقة تجريبية لقواذف القنابل، تم وبطلب من الجانب الروسي تركيب مؤشر تهديف من نوع "1بي-81". بعد ذلك وبطلب من الشركاء في الأردن، تم تركيب مؤشرا أكثر تطوراً، يسمى "جي أس-2 أر" يمكن أن نسميه بالذكي- يمتلك مقياس مزود بأشعة ليزر ولمسافات بعديدة. وتم في العام الماضي تصدير حوالي 400 من هذه المؤشرات إلى الأردن، ويتم مواصلة التصدير".وأضاف شكاريتوفتش بأنه تم تزويد المؤشر التصويب هذا بجهاز حراري ونظام رؤية ليلية، جعلته "دقيقاً جداً، في كل الأحوال الجوية". وتم بحسب العقد الأخير الاتفاق على توريد 275 مؤشراً مزوداً بهذا النظام إلى الأردن.وأشار المدير إلى أن الشركة تعتزم تسليم مؤشرات التهديف من الجيل الجديد، لنظام الصواريخ المضاد للطائرات "دجيغيت" (منظومات الدفاع الجوي المحمولة "إيغلا") التي تستخدم في سلاح الجو الأردني.وأضاف المدير "قبل سنتين فزنا بمناقصة لتوريد مؤشرات تهديف حرارية إلى الأردن، لنظام الصواريخ المضادة للطائرات "دجيغيت"، يتم الآن حل موضوع التمويل".لقد تم إعداد القاذف "أربي جي-32" المعروف بـ"نشاب" من قبل روسيا بطلب من الأردن، ويتم تسليح الجيش الأردني حالياً بهذه القواذف وهي أيضاً معدة للتصدير بحسب الاتفاق. ويمكن لقواذف"نشاب" عملياً تدمير جميع المركبات المدرعة الحديثة، وكذلك تحصينات العدو المنيعة وقواه البشرية.وكانت شركة "روس أوبورون إكسبورت" للصادرات الدفاعية الروسية قد وقعت مع شركة "جدارة" الأردنية وشركة "قاذف" للصناعات العسكرية الأردنية بمشاركة شركة "جدارة"، أواخر أكتوبر/تشرين أول عام 2014، عقدا لتوريد مكونات قواذف "أر بي جي — 32 " والمعروف بنسخته الأردنية بـ"نشاب"، إضافة إلى معدات إطلاقها المحمولة على الكتف.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق