الجمعة، 13 مايو، 2016

روسيا تستعيد قطارها الصاروخي


بدأت روسيا العمل في إعادة بناء القطار الذي يحمل صواريخ حربية ذات رؤوس نووية وقواذفها.وأطلق على القطار الصاروخي الجاري العمل في تصنيعه اسم "بارغوزين".وذكرت تقارير إعلامية أن الخطة تنص على إنشاء خمسة قطارات من هذا النوع يستطيع الواحد منها أن يحمل ستة صواريخ بالستية عابرة للقارات.وأُعلن عن إنجاز التصميم لقطار "بارغوزين" في فبراير/شباط من عام 2016.وكانت قوات الصواريخ الاستراتيجية الروسية تملك 12 قطارا صاروخيا في الفترة 1987 — 1994. وتخلصت روسيا من قطارات "مولوديتس" بحلول عام 2007.


وفي عام 2014، وبعدما شعرت روسيا أن الضرورة تقتضي استعادة تلك القطارات المجهزة لإطلاق الصواريخ القادرة على حمل رؤوس نووية إلى القارات البعيدة، أمر الرئيس بوتين بإعادة بنائها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق