الجمعة، 10 ديسمبر، 2010

مناصرو ويكيليكس يتراجعون عن مهاجمة "أمازون" ويستهدفون "بايبال"

أعلنت "المجموعة المجهولة" التي تنفذ هجمات معلوماتية على مواقع شركات تصفها "بالمعادية لويكيليكس" انها تخلت عن مهاجمة موقع أمازون وتستهدف حاليا موقع شركة "بايبال".

وكانت المجموعة قد تعهدت بمهاجمة موقع أمازون الخميس ولكنها تراجعت بدعوى عدم وجود " القوة الكافية".

وبدأت حملات القراصنة بعد أن أعلنت مواقع عدة على شبكة الانترنت سحب خدماتها عن موقع ويكيليكس.

في غضون ذلك اعتقلت السلطات الهولندية مراهقا يبلغ من العمر 16 عاما لارتباطه بالهجمات الالكترونية.

واعتقلت وحدة مكافحة الجرائم الالكترونية المراهق بعد أن وردت معلومات بتورطه في الهجمات التي شنتها المجموعة على موقعي ماستر كارد وفيزا.

وذكرت تقارير أن البرنامج الذي يستخدمه المشاركون في الهجمات على المواقع المستهدفة تم تحميله على أجهزة المستخدمين 31 ألف مرة.

ويسمح هذا البرنامج لأجهزة المستخدمين بالانضمام الى جيش من الكومبيوترات بامكانها تنفيذ هجمات معلوماتية.

وحذر خبراء أمنيون مستخدمي الانترنت من المشاركة في هذه الهجمات.

وبعثت "المجموعة المجهولة" برسالة إلى موقع تويتر قالت فيها إن موقع أمازون "ضخم للغاية" مما يصعب مهمة استهدافه.

وبديلا عن ذلك طالبت المجموعة أتباعها باستهداف موقع "بايبال" الذي أوقف حساب ويكيليكس لديه الذي كان يستخدم لجمع التبرعات.

ويذكر ان نوع الهجمات التي يشنها القراصنة يتمثل حتى الساعة بارسال عدد هائل من طلبات الدخول الى الموقع المستهدف حتى لا يتمكن هذا الموقع من استيعاب حجم الطلب فيتوقف عن العمل ويصبح خارج الخدمة.

وتجدر الاشارة الى ان الهدف الاخير للقراصنة ليل الاربعاء كان موقع شركة بطاقات الائتمان "فيزا" الذي عانى من الكثير من المشاكل كما استمرت معاناة موقع "ماستر كارد".

واطلقت المجموعة المجهولة اسم "عملية الاسترداد" على حملتها وهددت باستهداف موقع تويتر.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق