الجمعة، 3 ديسمبر، 2010

اسرائيل تحترق


بدأت طائرات مختصة باخماد الحرائق أرسلتها مجموعة من الدول الاوروبية إلى اسرائيل عملها في محاولة لاخماد الحرائق المندلعة منذ الخميس في غابات جبل الكرمل شمالي فلسطين.

ومن المتوقع أن تصل مجموعة أخرى من الطائرات خلال الساعات القليلة المقبلة في الوقت الذي تكافح فرق الإطفاء رياحا قوية تدفع اللهب باتجاه مدينة حيفا.

وتشير الحصيلة الاخيرة الى ان الحرائق أدت الى مقتل اثنين وأربعين شخصا وإصابة نحو ستة عشر آخرين بينهم ثلاثة في حالة حرجة كما تسببت في إجلاء 13 ألف شخص من المنطقة.

ووصلت بالفعل طائرات من بلغاريا والأردن واليونان وبريطانيا وذلك بعد أن وجهت إسرائيل طلب المساعدة الدولية.

وصرح وزير الخارجية الإسرائيلي افيجدور ليبرمان بأن طائرات من قبرص وتركيا وروسيا في الطريق إلى إسرائيل.

ونقل راديو إسرائيل عن ليبرمان قوله "نحن في انتظار أكبر طائرة في العالم لمكافحة الحرائق من روسيا وهي الطائرة " انتونوف".

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو قد وصف الحرائق بأنها " كارثة لا مثيل لها".

وأفادت تقارير بأن نتنياهو سيعقد جلسة طارئة للحكومة في تل أبيب في الوقت الذي وجهت فيه وسائل الإعلام الإسرائيلية انتقادات للحكومة لنقص استعدادتها لمواجهة الكوارث.

وقال بين كاسبيت بصحيفة معاريف الإسرائيلية" إن إسرائيل التي تمتلك أقمار تجسس وعملياتها العسكرية تثير الإعجاب هي ذاتها التي نفد منها مواد الإطفاء بعد ساعات وسياراتها التي تستخدمها لمكافحة الحرائق تعود للقرن الماضي.

وذكر مسؤولون إسرائيليون أن معظم القتلى هم حراس سجن كانوا على متن حافلة تابعة للشرطة الإسرائيلية في منطقة الحرائق بالقرب من مدينة حيفا الساحلية.

ونقلت صحيفة جيروزاليم بوست عن المتحدث باسم فرق الإطفاء قوله إن النيران " انتشرت لمسافة 1500 متر في ثلاث دقائق".

وأضاف " القتلى لم يكن لديهم فرصة للهروب واحترقوا أحياء".

وقال نتنياهو ان قبرص واليونان واسبانيا سترسل عشر طائرات لمكافحة الحريق ومروحية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق